للتيموريين و التيموريات
مرحبا بكم فى مندانا (للتيموريين والتيموريات )نرجوا لك الاستمتاع معنا والاستفادة شكرا لدخولك

للتيموريين و التيموريات

لعشاق نجم الجيل
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 رواية شفتك وما أهتميت واثرك مصيري وكل عمري 2

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سمسم التيمورية
مديرة المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 102
تاريخ التسجيل : 17/03/2010
العمر : 22

مُساهمةموضوع: رواية شفتك وما أهتميت واثرك مصيري وكل عمري 2   الجمعة مارس 19, 2010 7:42 pm

هاااااااااااااااااااي رجعنا يا حلوين
البارت الثاني <<<<<<<<<<<<<<<<<طويل ع فكره




رائد ................
رائد اصبح محطم خارجيا وداخليا
خارجيا (كسر في الرجل اليمنى وكسر في الكتف الايمن وكسر في الانف)
داخليا(في صراع بين حبه وخوفه على نجود وبين جرحه العميق الذي لم يبرى بعد)
طبعا سامي اتصل في ابوه وخبره بالحادث
عند ابوه في بيت شيهانه......
راشد:ههههههههههه الله يسعدك ياابو مشاري ذكرتني باشياء نسيتها من زمان(ابو رائد وابو مشاري كانو يدرسوا مع بعض لحد الثانويه العامه)
خالد:الله يسلمك
سكوت عم المكان كانهم حاسين بالاتصال اللي جا راشد
راشد طالع بجواله بعدين رد
راشد:هلا سامي
سامي:السلام عليكم يبه
ابوه:وعليكم السلام
سامي بكل دفاشه:يبه رائد ونجود صار عليهم حادث ورائد تكسر ودخل غيبوبه اما نجود اااااااااااااا
ابوه:لاحول ولا قوة الا بالله وش صار لنجود (قالها وهو يوقف)
سامي:ااااااااااااا نجود مااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااااااااااااتت
نزلت هذه الكلمه على راشد كانها صاعقه فتت كيانه
وهو يفكر في نجود الي كان لها معزه خاصه عنده ومن جهه ثانيه يفكر في قلبه وروحه وعيونه المركبه
راااااااااااااااااااااااااااائد
ما صحاه من تفكيره الا يوم سمع الجوال وهو يطيح بالارض
طالع فيه خاالد قال:عسى ماشر طال عمرك
طالع فيه خالد قال وهو يدمع لاول مره بعمره رائد صار عليه حادث وزوجته ماتت
وجلس على الكنبه وهو ساكت بعد فتره قال :خالد لوسمحت اتصل بسامي واساله باي مستشفى هو
اخذ خالد الجوال واتصل بسامي وقاله باي مستشفى ومشى ابو رائد وابو مشاري للمستشفى
ومادروا عن اللي كانت واقفه وسمعت كل شي وبدت عيونها تدمع
بتسألوني طيب وش دخل هالبزره تصيح عليهم
هي اصلا ما تدري ليه صاحت ما تدري هل هو شفقه هل هو مشاعر فياضه
الاحساس الي حست فيه ماتعرف وشهو او وش سببه
رااحت لامها عشان تعلمها بالخبر<<<<<<<<<<<<<cnn






في بيت رائد مناحه بكل معنى الكلمه
امه بجهه ورهف بجهه والتؤم بجهه الوحيد اللي كان صابر هو هيثم
وكان بس يصلي ويدعي لاخوه ان الله يقومه بالسلامه ويدعي لنجود بالرحمه والمغفره
كان لرائد عند هيثم مكانه عاليه وكبيره حتى انه يحس رائد ابوه
كان غارررررررررررررررررررق في ذكرياته مع رائد
قطع عليه الخط صوت التيلفون.............




رائد في غيبوبه
والعزاء قام في بيت ابو نجود والحزن مخيم على مجموعة قصور ال عبد الله بن راشد
كانه طوفان حزن يرفض ان يهدا
عند رانيا وريناد ........
رانيا:ما وقفت بكاء ابدا ومنهاره انهيار تام :ريناد كانت جالسه عندك والله
ريناد وهي خايفه على تؤمها :حبيبتي خلاص اهدي وهي تضمها
رانيا :لا لا انتي مو مصدقتني صح والله العظيم كانت تسولف معي قبل شوي
ريناد وهي طالعه تنادي هيثم:خلاص حبيبتي اذا جات مره ثانيه ناديني اوكيه
رانيا :طيب

بعد فتره جات ريناد ومعاها هيثم :رانيا شوفي من جا معايا هيثوم
هيثم:هاااي على قولتك يا حلوه
بعدين تغيرت معالم وجهه للخوف اول ما شاف اخته دايخه وما تتحرك
راح عندها :رنو رنو يوووووووووووووووه دايخه
ريناد بخوف وبحة صوتها تدل انها تبغى تبكي:هيثم شيلها شيلها نوديها للمستشفى من الصباح وهي مو طبيعيه
هيثم:وهو يطلع مفاتيح سيارته من جيب ثوبه :اجل روحي اخذي عباتك وانزلي افتحي السياره ع بال ما البسها عباتها
واجيبها اوكي بسرعه
ريناد راحت لبست عباتها ونزلت فتحت السياره وقدمت السياره شوي (تعرف تسوق الاخت^_^)
بس هيثم تاخر عليها
تدرون ليش لان هيثم ينتظرها عند باب المدخل اللي ورى راح مناك عشان امه ما تشوفه ماهي ناقصه
هيثم وهو يتافف:الله ياخذك يالبزر وطلع جوالهواتصل عليها
ريناد :هيثم وينك انا عند المدخل
هيثم :يا حماره قدمي السياره عند المدخل الوراني بسرعه
ريناد بخوف:اوكي اوكي
وشوي جات وركبوا ودج ع المستشفى




عند شيشو ..............
شيشو وهي تبكي :هيفاء والله مسكين هالشيبه ولده صار عليه حادث
هيفاءفااااااااااااااااااااااااااااااااااصله)
شيشو:هيفاء انتي ما عندك احساس اقولك الشيبه صاح
هيفاءماسكه خط سريع)
شيشو:هيفاء يالتبن (بصراخ)
هيفاء توها تنتبه :هاه
شيشو:هويتي في بير قولي امين
هيفاء :ليش يا حماره وش سويت
شيشو :وين كنتي سرحانه(قالتها وهي تجفف دموعها بيديها مثل الاطفال وطالع شكلها خقق)
هيفاء وهي مرتبكه :ما كنت سرحانه بشي
شيشو:علينا هاه اقول اعترفي احسن لك
هيفاء وهي تغير الموضوع:تيب وش كنتي تقولين
رجعت شيشو في نوبة صياح:اقولك الشيبه صاح من حرقة قلبه على ولده
هيفاء ببلاهه:منهو الشيبه ومنهو ولده
شيشو وهي معصبه :انتي صاحيه كم مره قلتلك السالفه
هيفاء:الحمد لله اعترفتي بنفسك انك صاجتني فيها اعترفي بسرعه تحبين الشيبه ولا ولده هههههههههههههه
شيشو كالعاده اذا سمعت طاري الحب ولا الزواج تتلون بالوان الطيف من الاحراج:اقول تلايطي بس
وقامت عند امها بالصاله عند رانيا بالمستشفى كتب لها الدكتور تنويم وهو طبعا نفس المستشفى اللي موجود فيه رائد
هيثم جالس هو وريناد بغرفة رانيا بعد ما عطوها ابره منومه لانها سوت مناحه اول ما دخلت المستشفى
ريناد بعد صمت دام نص ساعه:هيثم لو سمحت ابغى اسالك سوال بس ما تعصب ولا تنرفز
هيثم وهو يضمها :ومين اللي يتجرا يعصب على رنودي
ريناد ارتاحت من رده وابتسمت بخجل :ابغى اعرف مين اللي اتصل امس بالليل ورديت عليه برسميه وحسيتك عصبت شوي
هيثم وهو يبتسم:الله كل هذا استنتجتيه من وجهي يالمحلله النفسيه
ريناد:هيثم اتكلم جد
هيثم:هاذي المغثه بنت عمتك وانتي كملي الباقي

شوي الا جوال هيثم يدق:وهو يطالع في ريناد:هذا سامي اعلمه برانيا ولا لا
ريناد :اكيد علمه انت تعرف مكانة رانيا عند سامي يلا رد بسرعه قبل يقفل

هيثم:هلا والله عاش من سمع فحيحك هههههههههههههه(عشان سامي يميز صوته بحه تخقق)
سامي :انت وين طسيت تعال اجلس عند رائد عشان ارجع البيت ابدل واريح شوي
هيثم:انا موجود بالمستشفى
سامي :طيب اطلع بسرعه يلا باي
هيثم:لحظه سامي
سامي:نعم
هيثم:رانيا منومهبالمستشفى هنا
سامي بخوف :انت وش قاعد تقول
هيثم :تعال شوفها في الطابق4غرفه رقم 12
سامي :طيب جاي اللحين باي
وهوخارج من عند رائد قابله بالطريق يااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااسر
ياسر :السلام عليكم
سامي: وعليكم السلام حي الله ياسر عاش من شافك
ياسر:عاشت ايامك ال كيف رائد اليوم
سامي :الحمد لله على كل حال حهم شي ان حالته مستقره
الا ممكن تجلس شوي عنده عشان اختي داخت علهم وبروح اشوفها
ياسرحس ان قلبه انقبض بس مو عارف السبب :ابشر وسلامت اهلك
سامي وهو ماشي :الله يسلمك
وراح وخلا ياسر في افكاره 0ايد انها البنت العذاب اللي ردت علي في اليوم المشؤم)ودخل عند رائد

اخر جزء بالبارت الثاني:






من زمان ما تطرقنا لاهم شخص في الروايه
ندخل شوي غرفة رائد بالمستشفى
شهرين وهو في غيبوبه وما صحي ابدا
وفي ذلك اليوم السعيد بالنسبه لي
تعبت شيشو من الدورهالشهريه(مشكلة كل بنت^_^) واخذها ابوها للمستشفى
شيشو تمشي بشويش لانها مو قادره توقف تحس بدوخه وغثيان مو طبيعي اول مره تولمها كذا
راحت للطبيب وعطاها مغذي وكتب لها تنويم (وياريت كل ماجات شيشو الدوره تتنوم)
راح ابوها البيت يجيب امها واختها بعد ما وصى الممرضه تنتبه عليها
جات امها وعملت حفله برى عشان القهوه والاكل اللي جابته معاها^_^
وبعد ما انتهى وقت الزياره قررت هيفاء ترافق مع اختها والباقين يروحوا البيت
وفي هذه الاثناء صحى رااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااااااائد من الغيبوبه
كللللللللللللللللللللللللللللولللللللللللللللللللل لللللللللللللللويش واخيرا يا رئود صحيت
ع الساعه 3 الفجر حست شيهانه انها نشيطه وزهقت من الغرفه
شيشو:هيفاء يالله نروح ناخذ لفه ع المرضى
هيفاء:حتى وانتي تعبانه مطفوقه يالله قومي بدلعك اليوم
شيشو:وهي تبوسها يالله اجل قمنا
وخرجت شيشو وهيفاء من الغرفه يزورون المرضى الباقين مروا ع ناس كثير وخلصوا اللي في قسمهم من طفاقتهم
وبدائوا يدخلوا القسم الثاني
لما وصلوا غرفه رقم 3 اذن للفجر وقالت هيفاء :يالله رجعنا اذن
لكن شيهانه اصرت تدخل المريض اللي في هاذي الغرفه:لا لا بدخل ازور المريض اللي هنا حتى لو كان رجال
هيفاء:بكيفك ادخلي بس ما راح ادخل معاك
مسكت شيهانه مقبض الباب ونزلته ع تحت وفتحت الباب
وخلص البارت يا حلوين
توقعاااااااااااااااااااااااااااااااااااااتكم بسرعه\ة البرق عشان بنام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://tamer-14.akbarmontada.com
 
رواية شفتك وما أهتميت واثرك مصيري وكل عمري 2
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
للتيموريين و التيموريات :: روايات ادبية-
انتقل الى: